Tuesday, 10 March 2009

كلمة في احتفال العيد الوطني

طلب مني أن ألقي كلمة في احتفال نظمته جمعية الطلبة الكويتيين في كاردف بمناسبة العيد الوطني وعيد التحرير، وحسب توقعات الجميع أن طلب كهذا سهل جدا، ولكن هناك مشكلة في هذا الطلب وهي أني شخصيا عندي حساسية من ترديد الشعارات، هذا أولا! وثانيا لا شيء في الكويت يشجع على ترديد شعارات أصبحت بلا معنى. المهم أني ألقيت كلمة وجدها البعض (أو الكل) أنها هجومية ولاذعة ولا تتناسب مع المناسبة. واحد فقط لم يعطيني رأيه في الكلمة، ليس لأن لسانه ينقصه طول ولا لأنه لا يريد أن يضايقني بانتقاده ولكن لأنه لم يكلف نفسه وينتبه حيث كان مشغول بشيء لا يعلمه الا الله. وعدته أن أرسل له الكلمة ولكن قبل أن أودعه قال لي: اليوم مباراة لفربول وريال مدريد، وراح يدعو على لفربول بأن يخسروا المباراة، ولأن دعاؤه له مفعول عكسي (حتى هذه اللحظة النتيجة 3 لفربول ولا شيء لريال مدريد)، قررت أن أضع الكلمة هنا بمناسبة هذا الفوز الكبير.

-----------

كلمة الاحتفال في العيد الوطني وعيد التحرير

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق والمرسلين أبي القاسم محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين.

أخواني وأخواتي،

السلام عليكم

يشرفني ويسعدني أن أرحب بكم في احتفال جمعية الطلبة الكويتيين في كاردف بمناسبة العيد الوطني وعيد التحرير

في هذا العام تحتفل الكويت بالذكرى ال 48 للاستقلال والذكرى ال 18 للتحرير

في كل عام يأتي عيد التحرير ليذكرنا بالأمل من جديد، يذكرنا كيف عادت الحياة لشعب عانى من الاحتلال لمدة 7 أشهر، يوم التحرير في سنة 1991 كانت الكويت مهدمة، معتدى عليها، أرضها تحترق، وسماءها سوداء من دخان حرائق النفط، لكن الناس كان عندهم أمل كبير بأن كل شيء ممكن اصلاحه وكان الجميع مستعد أن يشارك في ملحمة الاعمار والبناء، وكل ما كانوا يحتاجون اليه قيادة حكيمة تضمن استمرار هذا الحماس، قيادة تضمن استمرار هذا الحس الوطني في نفوس الناس. الان بعد 18 عام من التحرير لا يوجد أثر لحرائق النفط ولا يوجد أثر للمباني والمنشات التي تهدمت على أيدي البعثيين وحتى من تسبب في ذلك الغزو انتقم الله منه وصار تحت التراب، ولكن مع الاسف أصبح الأمل عملة نادرة بسبب التخبط الحكومي وبسبب وصول الانتهازيين الى مجلس الأمة وبسبب تقديم المصلحة الخاصة على مصلحة الوطن. 

رغم هذا كله لا يجوز أن نيأس ولا يجوز أن نفقد الأمل، يجب أن نتمسك في الأمل ولكن يجب أن يصاحب هذا التمسك العمل والجد والمثابرة وأن نؤدي واجبنا اتجاه هذا الوطن.

ومثل ما يذكرنا عيد التحرير بالأمل  فان العيد الوطني يذكرنا بأبو الدستور، أبو الاستقلال، أبو الديمقراطية، أبو النهضة، يذكرنا العيد الوطني بالشيخ عبد الله السالم رحمه الله، ليس لأن ال 25 من فبراير ذكرى جلوسه فقط، ولكن لأن هذا الرجل امن بشعبه وكان يرى أن ثروات هذه الأرض هي ملك الشعب وما هو الا حارس على هذه الثروة.
ومن أقواله رحمه الله: "الحياة الديمقراطية هي سبيل الشعب الذي يحترم إرادته في الحياة الحرة ، ولا كرامة من غير حرية ولا حرية من غير كرامة"

الشيخ عبد الله السالم توفى سنة 1965، أما ذكراه فهي الى الان باقية حية فينا، لأننا ندين له بالكثير، ويكفي أنه امن بحق الشعب في تحديد مصيره احترم ارادته.

اليوم بعد 47 عام من اصدار الدستور لازال البعض يحاول الانقلاب عليه. هذه المحاولات دليل على خلل في مفهوم الوطنية. 
عندما بدأت صحافة الفتن قبل عام تقريبا بالطعن في الولاء وتوزيع صكوك الوطنية، كان هناك من اختلطت عليه المفاهيم وبدأ يعتقد أن الوطنية تعني أن يرضى عليك فلان وفلان. واذا كان هناك من يبحث عن معنى الوطنية، فأن الوطنية معناها بسيط جدا، معناها أن تعبر عن حبك لوطنك من خلال اداء الواجب، ومن خلال احترام القانون والدستور. نعم دستور 1962... المحافظة عليه واحترامه من أهم الواجبات الوطنية.

حب الوطن ليس بترديد الشعارات ولا حفظ الأشعار ولا التغني بالأغاني الوطنية ولا رفع الأعلام ولا تعليق صور الشيوخ، هذا النوع من الحب يعتبر حب مصلحي يزيد كلما زاد عطاء بيت المال ويقل كلما شح العطاء. 

حب الوطن يتطلب الصراحة مع أنفسنا، بأن نعرف أخطاءنا قبل أخطاء غيرنا، أن نعرف ما الذي يحركنا؟ حب الوطن يتطلب أن نغير ما فينا من أخطاء، حب الوطن يتطلب أن نصلح أنفسنا قبل أن نصلح العالم كله.
ولكن
من يحق له أن يعلمنا الوطنية؟ ما هي مواصفاته؟ وما هي وظيفته؟ ما هو مذهبه؟ وما هو أصله؟ 
يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع): "أنظر إلى ما قال ولا تنظر إلى من قال"
فقبل أن نصدر أحكامنا على القائل، لنرى أولا ما الذي يريد أن يقوله، واذا كان ما عنده هو الحق فلنتبنى هذا الحق حتى لو لم يعجبنا قائله.

حفظ الله الكويت وأهلها من كل مكروه وشكرا

18 comments:

GantzU said...

احسنت بو مهدي
كلمتك التاريخية هذي راح يخلدها التاريخ
صراحة اول مرة اشوف كلمة تجمع السياسة والكياسة والحماسة والفراسة ولا ننسى الرياسة.
انا اقول روح يا بو مهدي روح
لا يهمونك اعداء الحكمة واخوان الجاهلية الاولى

Sn3a said...

صباح الخير
بالنسبه لي هذي انسب كلمه تنقال بهالوقت
ترديد الشعارات لا يسمن ولا يغني من جوع
وذكر كلمات وجمل متكرره ومستهلكه ليس سوى مضيعه للوقت

كلمه ممتازة
ويعطيك العافيه

بو محمد said...

بوصلوح
كلمة موفقة و لم استغرب من نقاطها و أفكارها لأنها نابعة من شخص حريص مثلك
و لم أر فيها ما يثير الحفائظ أو تجني لا سمح الله كما ذكرت في المقدمة، بل على العكس كانت جملية و منظمة


انا جني باترك ليفربول و بشجع الصليبيخات عقب ما سمعت أن هناك نية لشرائه

TruTh said...

أخوي صلاح حيل استغربت ان فيه ناس اعترضوا على الكلمة اللي ألقيتها،
بصراحة أروع من هالكلمة ماشفت
كلام منطقي و عقلاني جدا

وفعلا كل واحد فينا يبتدي يعدل من نفسه اذا يبي يشوف التغيير في محيطه
و توفقت في استشهادك بكلام أمير المؤمنين سلام الله عليه،كلامه درر

ويعطيك الف عافية اخوي صلاح على الكلمة الرائعة جدا و تسلم ايدك

Q8EL5AIR said...

كلام جميل وفي محله .. بس اختلف معاك في توقيته !!
يعني اتوقع لو قايله في مناسبة ثانية اتوقع افضل .. ولو اقتصرت فقط على معنى " الامل " في الكلمة اتوقع بعد افضل ..

لكن بالنهاية الامر راجع لوجهات النظر .. وكلامك ماعليه من نقص بالعكس كامل والكامل الله .. وماعليه من متمه :)



وتحياتي ..
ويسلمواااااااااااااااااااااااا :)

secret said...

حب الوطن ماله مثيل

مار أسلم عليك يالحبيب

:)

Safeed said...

كلمة الحق دائما مرة ، فالإنسان المملوء بالنواقص لا يحب أن يستمع لمن يشير إليها ، لذلك يفضل المدح على الذم و إن كان كذبا لأنه يمثله بصورة الكمال ، بعيدا عن نواقصه و نواقص أحواله

Anonymous said...

أكرمك الله بو مهدي على عشا امس

ومبروك على الفوز، مع ان وصلني خبر ان حكم المبارات غير مجرى المباراة بالبلنتي

المهم، انا كنت مشغول بتقسيم الفرق، لذلك ما قدرت اسمع الكلمة :)

شخصيا اتفق معاك بكل اللي طرحته من نقاط .. بس ردي طويل لذلك افضل أدزه لك على الايميل

maxim*

مطعم باكه said...

السلام عليكم ..
خطبة جميلة , ومختصره .. :)
عموما الخطيب يجب ان يراعي المخاطبين وعقلياتهم ..
لهذا لا يمكن الحكم على الخطبة بدون معرفة المتلقين ..
لكن بشكل عام خطبة ممتازة , ولا يجب ان تكون خطب الإحتفال بالعيد الوطني دائما تمجيدية , لا بأس بقليل من النقد ..
دمت بخير ..

RLdVW said...

Good speech and absolutely at the right time.

Very well

Salah said...

GantzU:

وانتم من المحسنين مولانا

الله يعيني على أعداء الحكمة واخوان الجاهلية الاولى

:)

--------

سنعة:

شكرا أختي على التعليق

---------

بو محمد:

صليبيخات عاد

أفا عليك يبقى لفربول لفربول حتى لو كان الخرافي رأس حربة فيه وليس مجرد مالك

:)

شكرا على التشجيع

---------

تروث:

الله يعافيج أختي

شكرا على التشجيع

أحيانا the TRUTH is painful

-----------

Q8EL5AIR:

الله يسلمك أخوي

بس حلو ان الواحد يكون دقيق بالنقد علشان الفائدة تعم الجميع

شكرا

----------

سكرت:

أشرقت وأنورت

وينك مختفي يا خوي

Salah said...

سفيد:

وعلشان كلمة الحق مرة خفت أني لم أتقبل نقدهم لأن كلامهم كان هو الحق!

وعشان جذيه لازم أتأمل فيه

شكرا يا الحبيب

------------

ماكس:

انا ما حبيت أقول ان انت المتهم

:)

بس أبيك تدعي على لفربول في كل مباراة

:)))

وشكرا على الكلام الطيب اللي في الايميل

--------

مطعم باكة:

يجب مراعاة المخاطبين

صدقت

---------

RLdVW:

مشكور طال عمرك

:)

أحمد الحيدر said...

أخوي بو مهدي ..

شنو اللي مو عاجبهم بالضبط بالكلمة ؟

يعني يا إما سياسة " تمام يا أفندم " ولا مو شي ؟

بارك الله فيك .. وأسعد صباحك دائما ..

شـقـــــران said...

الغالي بومهدي

صبحك الله بالخير


كلمة جميلة ومعبرة ومختصرة دون اخلال

اجيزها طال عمرك وفالك البيرق
:)))))

.
.
.
.


تسآولك هذا

من يحق له أن يعلمنا الوطنية؟ ما هي مواصفاته؟ وما هي وظيفته؟ ما هو مذهبه؟ وما هو أصله؟

لب المشكلة


تقبل مني أجمل تحايا الصباح

صلاح الأنصاري said...

السمّي الغالي

لا استغرب ابدا عدم اهتمام الطلبة وعدم تعليقهم على ماذكرته

اعتقد لو اهتم أحدهم بما ذكرت لعلّق بالتأييد أو بالإعتراض

عزيزي السواد الأعظم من شباب هذا الزمن

همهم القز واللهو والاستمتاع بملذات الدنيا
أما السياسة والدين وتوابعهما ممنوعة من استيعاب عقولهم

أدري فيك لفربولي متعصب وما ودي اتحدى أخ عزيز
بس اقولك الوعد السبت ان شاء الله

وتقبل خالص التحية

كاريكاتير said...

كلمة رائعة في مناسبة أروع واختيار موفق ..

بومهدي احييك..

Salah said...

أحمد الحيدر:

حياك الله أخوي العزيز ومثل ما قالوا الاخوان والاخوات الحقيقة مرة أحيانا

تحياتي

-----------

شقران:

هلا وغلا

شكرا لمرورك العطر

تحياتي

-------------

صلاح الأنصاري:

هلا فيك يا الحبيب

شباب كاردف خوش شباب، وملاحظاتهم وصلتني عن طريق الايميل وكان معاهم حق فيها. بس مثل ما قلت أغلب اللي نشوفهم هالايام غير مبالين

خلينا نتعصب بالكرة مادام حرمنا على نفسنا التعصب في الدين والسياسة

:)

وباجر الموعد ان شاء الله

------------

كاريكاتير:

مرورك هو الاروع يا فنانا الغالي

تحياتي

justice maker said...

عندما قلت لاذعا ظننت ان في الامر اكبر من هذا ..
كلمتك لا تتعدى كونها حقائق صيغت بكلمات خارجة من القلب ومايخرج من القلب يصل الى القلب اخي صلاح